3

:: العيش المشترك ::

   
 

التاريخ : 17/06/2009

الكاتب : د. إياد قحوش   عدد القراءات : 1739

 


 

العيش المشترك

  لياسمينة السلام في جماليا السيدة سوزان ضوّ

د. إياد قحوش

 

 

جفْلِت الساعة

من بعد ما الزنبرك

من دينتو

 بْصابيع مجنونـه انفرك
والـــوقت

هالقلقــان عـــــامستقبلو
بين العقـارب حطّ حـالو

 وانزرك

*

وصاروا العقارب

 عا بعض يتدللو
وزغيرهم

بالكـــاد من بيتو حرك
وكبيرهم

مغرور بـــالطول  لْ إلو
لكــن لحــالو عالدرب 

مــابينترك

*

ولمّـا اختلْفو عالمشي وتقاتلو
احتكْمو

لنصّ الليل "مأمور الدّرك"
يللي

حَبسْهن .. بسّ تكّه بمنزلو

وكانت الساعه طْنعش

لما تباوسو
ومضيو على ضْرورة العيش المشترك

 

 

 

 
   
 

التعليقات : 12

.

20/06/2009

Eiad

آه ياكميل.. هيدي الساعه مابتتصلح..

ويلّلي عم بيصير إنو عم يظبطو الوقت عليها..

**

المال والسلطه وقت بدهم بيوقفو الوقت و وقت بدهم فيهم يسرّعوه.

مرحبا فيك


.

20/06/2009

كميل

حلوة وملعوبة كالعادة، بس المشكلة إنّو كتروا مصلحين الساعات؟؟؟؟؟


.

19/06/2009

Eiad

ّياحبيب العيش المشترك بيجي من ورا ملح التربية.. وإذا فسد الملح فبماذا نملّح؟

التربية هيي بتخلي هالعقارب يتسلّطو عالمساكين والمساكين للأسف مقتنعين.

بتعرف أحياناً بيخطر ع بالي ابحث عن تاريخ الزقفة.. تا شوف من إيمتى بللّش الإنسان يزقِّف وكيف !


لأنّو الزقفة يا حبيب خربت بيوت الناس.. والأجيال عمتتربّى عليها.. وصارت الزقفة تعمل الما بيعرف يغني مطرب. وع فكرة، الإنسان لمّا بتزقِّفلو كتير بيخف عقلو.

 بيبللّش هوّي عم يكذب عليك، بتكذب عليه وبتزقّفلو، بيصدقك، وبيصدق حالو.. وهيك عم بيصير بكتير مجالات بهالزمن.

شكرا إلك يا عريف صف جماليا
ومحبة دائمة

إياد

 


.

18/06/2009

حبيب حبيب

شفت بقلب هالمعركة مع الوقت خيال إيد، ماعرفت إذا حقيقي، عم يرفع العقارب لفوق بعكس البرمة. بس الوقت اللّي ضايع بين المتعايشين عم يكبس الزند وواقفين بليل العدم لا الزند بخلّين يمشو ولا الوقت بيقدر عالزند. وبعدن واقفين وغيرن وعي عفركة الأدن.

ممكن الزند يرجّع العقارب لورا وننام بالنهار ونوعى بالليل والشمس بتطلع من عند بيتنا وتغيب من الشرق عند بيتكن.

لحّقنا بقصائدك تا نلحق نتعلّم منها ومن الوقت كيفية العيش المشترك.

 

(عيّر المنبّه ) بس تأنّى

سؤال: اذا كانو عقارب الثواني والدقايق واقفين بكون الوقت عم يمشي؟  وبكون قولك في تعايش؟

 

 **

هداياك مانن بس حلوين ومذوقين

بتعرف ايمتا بتهدي، ولمين.

اللّي بينهدا قصيدة بكون بيستاهل الكلمة ومن الكلمة.

 


.

18/06/2009

Eiad

لازم يا ليلى نلحق الحق بهالدني.. لأنّو هلق محني ويمكن نقدر نجلّسو.. بس بعدين بيجوز ينقرف قرف ووقتها ما بينفع البكي وصرير الأسنان.

سوزان زرعت زهرة.. صرنا كلنا نحب نصير عصافير تانقعد بفيّتها..
وكمان ربّت عصفور، صرنا كلنا نحب نصير زهور تا يطوشنا بس صوتو الحنون.

محبّة حقيقية إلك

 


.

18/06/2009

Eiad

يا إبتهال

جبت الغيوم ونشرتهم ع خطوط الطول وع خطوط العرض..

وتا تعرفي شو صار.. تابعي القصيدة الزغيرة الجايي بعد شوي هديي إلك.

شكراً ع إطرائك

 


.

18/06/2009

elamineleila@yahoo.com

ليلى الأمين

احتكْمو

وإذا ما عاد في حدا، يا د. قحوش، نحتكملو، شو منعمل؟؟؟

منترك العقارب تتحرّك بيناتنا؟ تعقصنا؟ تسمّمنا؟

ليش إذا غاب المأمور رح نصير بلا إرادة؟ ما نعرف نقرّر ولا نحمي حالنا؟

هلقد صرنا ضعاف؟

ممكن...

بس الأكيد إنو هلقد قدرت ياسمينة صغيرة تخللّينا نحلم بالسلام

بقلب كل واحد منّا في عطر ياسمين عم نحارب فيه تلوّث الخارج ولا بدّ ما ننتصر

 


.

17/06/2009

Eiad

يا سوزان
بتلقطيها ع الطاير

"بكل مطرح في عقارب"
بيتغندرو ع الطرقات وع الشاشات
وفي مستقبل شعب ناطرهم
وهنّي ما بيهمهم غير حالهم
بس لمّا الشعب بيفزّ بنص اللّيل.. وبيحبس هالعقارب بمطرح واحد لثانيه وحده بس.. بدهم من خوفهم يتّفقو.. ويريحو هالناس المساكين.

***
يا سوزان

ياسمينة السلام بتلبقلك وحبّة مسك.. لأنّك كتبتي بالميرون ع جبين الصبح آيات محبه. ويللي بتكتب بالميرون معها نسخه عن مفاتيح بطرس أكيد.


العصفور هوّي تمثال لعصفور حقيقي بقلبك والياسمينة هيي خيال بالمرايي لياسمينه حقيقيه بروحك.. والحقيقي أجمل من التصوير والتقليد..


أهم نقطه اكتشفتها من حكاية الياصفور (الياسمينة والعصفور) هيّي إنّو في بعد ناس بتآمن بالمحبه الكبيره.

ليكي يا سوزان.. المحبه كائن.. نحنا منروح وهيي بتبقى.. ويا دللّو الما داق طعمة خبزها ونبيدها.. مسكين.


إنتي رسول.. والرسول ما بيقدر يوقّف تبشير..
ولأنّو حكيتي بالألسنة ونقلتي حكاية الياصفور.. أنا أكيد إنك رح تشعّلي شمعه جديده بطريق

جديدة.

وصحيح عرفنا إنّو عندك صبيّه حلوه.. بس هالمره بدي إستغل الفرصه وحيّي بي هالصبية ورفيق عمر الياسمينة يللي أكيد هوي جزء مهم من هالعيله الرائعه

وبارك يا سيّد


خيّك إياد

 


.

17/06/2009

Eiad

يا هادي

المحبّه تحدّي كبير للإنسان.. وتا تقدر تحب بدّك تضل تسقي زهور وتطعمي عصافير..  
وهيك عملت سوزان

تا صار إلها جنينه بقلب جماليا
وهيك إنتو وكل روّاد هالموقع الدافي خلّيتو هالجنينه تكبر وتكبر.. وصار العطر يوجّ لبعيد وصارت زقزقة العصافير تفيّق قلوب النايمه..
والجنينة صارت جنّة..
جنّة محبّه.. وشعر.. وموسيقا
والنّبع الزغير صار نهر.. بيجيب شخاتير..  وهالشخاتير مرفوع عليها علم أبيض

كلّك ذوق يا هادي

خيّك إياد

 


.

17/06/2009

إبتهال

ومضيو على ضْرورة العيش المشترك

قصيدة رائعة تُثبت مرّة أخرى أنّ انقضاء الوقت والرحيل والعقارب السامة هي شرارة كفيلة بإشعال الإبداع، وتستحق التوقيع عليها.

 


.

17/06/2009

سوزان

د. إياد

بوسع الدّهشة قريت وصفك لعقارب الساعة يللّي تخطّيت فيه حدود المعقول ورسمت بالكلمات صورة رائعة.

من بعد ما الزنبرك

من دينتو

 بْصابيع مجنونـه انفرك

 

قليلة شو بتخاف الصابيع هيي وعم تتأكّد من الوقت إذا ماشي قبل ما تفقد الأمل بيللّي ناطرتو؟

حطّ حـالو

 وانزرك 

وقليلة الوقت يزرك حالو بين عقربين؟ قولك كان قصدو يتخبّا منن، قام انزرك؟

وعقرب الساعات البطيء يللي بالكاد عم يتحرّك، وكبيرهم يللي مرافقو عقرب الثواني حتى ما يبقى لحالو، بيحاول يكون الأهم وهّوي مش عارف إنّو كل ما يخلص برمتو بيكون أكل دقيقة من عمرنا!!

ذكّرتني بساعة جدّي يللي كان يعلّقها بسلسلة بين جيبتين وكانو فيها كل هالعقارب. ساعات اليوم مش كللا بتشبه ساعاتن، بس كللاّ عقاربها بتاكل الوقت.

وشو حلو، يا إياد، لمّا منسمع التكّة الّلي منكون ناطرينا، وما أبشعها لما بتوصل لوحدا وفاضية.

قولك الزّمن عندو صلاحية إلغاء التواقيع والتشكيك فيها بإحتجازو هاك التكّة بين العقارب؟

(يللي عطاهن إسم عقارب شو ذكي.)

شكراً على إهدائك النبيل. شكراً للقب "ياسمينة السلام"، من أجمل الألقاب، إن لم يكن أجملها، أحمله وساماً يزيّن كلماتي.

إلى لقاء جديد عند "مأمور الدّرك" ( مش أحسن ما ياخدونا تحت الحفظ)؟

مع محبتي

سوزان

 


.

17/06/2009

هادي بشروئي

د. قحوش

ياسمينة السلام!!؟؟ ما أجمله من لقب

عقارب الساعة تتحرّك دون اهتمام بالثمن الذي ندفعه من عمرنا ثمناً لحركتها

صغيرها البطيء يقضم الساعات وعقرب الدقائق يتغاوى بصناعته للساعات وتركيبها ثانية فوق ثانية

إنّ وصفك الشيّق للقائهما عند تكّة واحدة "مأمور الدرك" كما أسميتها، والصورة جميلة، أعادني إلى سلام داخلي كان يطرد القلق من انتظاري لحلول منتصف ليل كلّ يوم جمعة، ليشرق الحوار مع أول ثواني السبت

القلق الذي  صوّرته عند العقرب الذي "من دينتو انفرك" يشبه كثيراً ما رافق صدور الحوار الأخير من تأخير

لا شكّ أن الياسمينة تستحق منّا أجمل الكلام، ولا شكّ أنّ الصفحات التي ستبهت إن هي غابت ستناديها للعودة  والعيش المشترك

حفظك الله يا دكتور وحفظ إبداع قلمك  الذي لا يمكن إلاّ  وأن نسمع نداءه

هادي

 


 

   
 

.