3

:: يوميّات عابرة (38) ::

   
 

التاريخ : 19/01/2017

الكاتب : جوزف أبي ضاهر   عدد القراءات : 1050

 


 

 

أعبُر نهرَ الحبر

تجذبني «ساقية»

أشرب البحر في كأسها.

***

غربتي كلمة

وموطني كلمة

بينهما؟

«شقَّ» القلم حبره.

***

رحبةٌ المسامحة

أدخل إليها من الباب.

***

لا تطفئ شمعة القلب

ولو في عزّ النهار.

***

على أطراف المدن تجلس القرية

لا تشفق عليها

اجلس قربها.

***

أقف أمام الجمال بكامل صمتي

ألا يكفي؟!

***

الأعداء على مرمى كلمة

... والأصدقاء؟

بالمشقَة نلمحهم في البعيد.

***

ذاكرتي وسادتي

أتقاسمها وأحلامي.

***

 

صعدتُ إلى التواضع

مدَّ لي يده

كانت يدي لا تزال في الهواء

أمسكني من رأسي وحماني من السقوط.

***

لم تكن الدّرب موجـودة

مشيت

جاءت الدّرب بعدي.

***

تحبس الساعة وقتًا مداه دائرة

يدور ويدور ولا أمل له في باب.

***

ليس كلّ واقف في الباب يدخل

أو يُسمح له.

***

في التوافق ظلمٌ لحقِّ

وانتكاسةٌ لعدل.

***

للكذب ألف لسان

_ واحد يكفي!

***

موزّع الألقاب والنعوت

يُتقن الكذب... ويصدّق.

***

ما أكثر الذين دخلوا عليَّ بألف لون

حين خرجوا نسوا جلدهم على مقعد فارغ.

***

أوصدتُ الصمت وتحصّنتُ خلفه

استرحت.

***

ولا مرّة قبضتُ على ظلّي متلبّسًا

وأعلم أنه يقلّدني.

*

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.