3

:: يوميّات عابرة (30) ::

   
 

التاريخ : 29/06/2016

الكاتب : جوزف أبي ضاهر   عدد القراءات : 1235

 


 

 

 

مَن لبسَ قناعًا، لا حاجة به إلى وجه.

***

يغشُّ الظلُّ  صاحبه

ينتبه

... ويظلُّ يغشّه.

***

امتلك الشوق الإرادة

امتلك الحبّ.

***

ولا مرّةً طالب النبع باسترداد مياهه من البحر.

النّهر شعر بغبنٍ بينهما:

ما احتفظ لنفسه بحقّ.

***

تشكّل الروافد نهرًا

مهما زادت

لن تصير بحرًا.

***

يمنع الأرق النّوم من دخول سريره

نكاية بالأحلام.

***

ما هبَّ سرير إلى النّوم

النّوم جاء إليه.

***

«المَخدَع» غرفة للنّوم

للأحلام

للخداع أيضًا

«الساحرة» تخدع فيه خَادِعَها.

***

 

زَرَعتُ شتول حَبقٍ حدّ أدراج بيتي

سبقتني نُسيمة في مغازلتها

حرمتني «متعة» أوّل شمّة.

***

يتحرّش الهواء بجميع النساء

ما سمعت شكوى واحدة قُدّمت بحقّه

سلوك غريب!

***

لا تُبعد عقلك عن قلبك... قرّبهما

ولا تُخبر عن ثراءٍ أصابك.

***

كلّما فُتح باب أُغلقت نوافذ

العين أمّارة بالظن. ولا تُسلّم مخيّلة.

***

مَن يترك نافذته مراقبًا الدّرب

لا يحلم بأن تندهه الدّرب إلى أبعد.

***

مخطئ مَن ظنّ الخاتمة «نهاية»

مرّات ومرّات تكون «بداية».

***

أدر ظهرك ولا تدر وجهك

الوجه يخادع... يناور

يتغيّر من لون إلى لون

الظهر أكثر وضوحًا

ولو من دون عينين.

***

مدٌّ وجزر

حوار لم يوضحه الموج

ولا باح الشاطئ بما يعرف.

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.