3

:: أشق الأعمال في هذا العالم ::

   
 

التاريخ : 10/07/2015

الكاتب : فاطمة المزروعي   عدد القراءات : 856

 


 

 

كلما جلست مع الصديقات ومنهن مصرفيات والبعض أمضين في مجال العمل الإداري وقيادة إدارات الكثير من السنوات، وأخريات ناجحات في مهماتهن الوظيفية والعملية على أكمل وجه، أقول كلما جلست معهن أستمع لشكوى متكررة عن صعوبة المهمات الوظيفية، وعن المشقة في العمل، بل كل واحدة لديها كنز قصصي يحتوي على المفارقات والكثير من النوادر والعجائب والمواقف الغريبة، لكن ما يجمعهن هو الشكوى الواضحة من العمل. المفارقة أن هذه الشكوى ليست خاصة بفئة تعمل في المجال الاقتصادي أو التعليمي أو الإداري أو غيرها، بل هي شاملة، فهناك شبه إجماع على التذمر من الوظيفة ومهماتها، وكما يقال لا أحد مرتاح.

إحدى الصديقات، قالت إن أحسن عمل هو ما تقوم به فاطمة، وأشارت نحوي، وهي تقصد شغفي بالكتابة والتأليف، ولكنني سرعان ما انضممت لجوقة المتذمرين عندما سردت على مسامعهن مقولة الروائي والقاص الأمريكي الشهير إرنست ميلر همينغوي، الذي رحل عام 1961 وهو يتربع على هرم المشاهير على مستوى العالم في مجال الأعمال الأدبية، حيث قال: «إن الكتابة تبدو سهلة غير أنها في الواقع أشق الأعمال في هذا العالم». ولن أضيف أو أشرح لأني أدرك أن كل من يتوجه نحو الكتابة والتأليف يدرك قسوتها وألمها وكل تلك المعاناة حتى خروج منجزك ورؤيته الضوء، وهنا لا ترتاح بل تبدأ من جديد في التفكير ومعاودة الكتابة .. لكن الجميل في هذا العمل، أننا نتوجه نحوه بإرادتنا وبشغف وحب.



 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.