جماليـــا : ثقافة , آداب , فنون

From site: http://www.jamaliya.com

الأسئلة الخطيرة..التي غيرت البشرية!


فاطمة المزروعي
29/11/2014

 

 

 

مع الأسف في أروقتنا العلمية في عالمنا العربي، بل وفي أوساطنا الاجتماعية، حالة من التذمر والرفض للأسئلة، خاصة عندما تصدر من الأطفال وتساؤلاتهم، فكما هو معروف، تأتي مباشرة وعفوية وغير متوقعة، لذا تكون ردة فعلنا عند عجزنا عن الإجابة التوبيخ أوالقمع أو حتى السخرية، بينما لدينا شواهد عن أسئلة طرحها الأطفال في صغرهم وغيروا بها تاريخ الإنسانية، بل بسبب أسئلة الصغار نشأت علوم جديدة لم تكن تعرفها البشرية من قبل، وخير مثال قصة الطفل جيرجور مندل، الذي كان يساعد والده في الزراعة، حيث يقومان بتطعيم الأشجار، وذلك بعمل فتحة في غصن الشجرة ثم تثبيت غصن آخر فيها، ورغم بدائية هذه الطريقة وشيوع استخدامها منذ القدم وحتى اليوم، إلا أن هذا الطفل توقف يفكر، وأثارت فضوله هذه الطريقة، وسأل لماذا هذا الغصن الذي يعتبر بمثابة الأم، قام بإنتاج غصون أخرى تشبهه تماماً؟ وظل هذا السؤال قائماً في ذهن هذا الصغير دون قمع من أبيه أو محيطه، ونما معه حتى كبر، واكتشف بعد سنوات وبعد أكثر من عشرة آلاف تجربة في علم الوراثة وقوانينها. وبالمثل، من منا قد ينسى أشهر سؤال في العالم أطلقه العالم نيوتن، لماذا سقطت التفاحة؟.

أسوق هذه الكلمات، بعد قصة روتها لي صديقة تقول إنها خلال مشاهدتها للتلفاز، وكانت بجانبها طفلتها، حيث ورد خبر أن في إيسلندا وقع زلزال بركاني، دفع السلطات لرفع تحذيرها لحركة الملاحة الجوية إلى مستوى خطير جداً، تقول كنت في أمان الله، عندما سألتني طفلتي، البركان أين يقع، فأجبتها على الأرض. صمتت الطفلة قليلاً ثم قالت: الملاحة الجوية يقصدون الطائرات؟ أجابتها الأم نعم، فقالت الطفل: ما العلاقة بين بركان يقع في على الأرض وطائرة تطير في السماء؟ تقول الأم، صمت وجعلت أنظر نحو الصغيرة، وهي تنتظر أن أجيبها، تقول شعرت أن الدم يرتفع لوجهي وكأنها تسخر مني، وكل الذي فعلته أنني غادرت وتركت الغرفة لها!. غني عن القول إن هذا التصرف نوع من القمع لهذه الطفلة الصغيرة، والتي كما يظهر لديها حس علمي ونباهة، فهي قدمت لسؤالها بعدة تساؤلات مسلم بها، مثل أين يقع الزلازل ونوع الملاحة الجوية، وبأنه يقصد بها الطائرات، وهذا الربط والذكاء كان يفترض أن يسعد هذه الأم، لا يسبب لها كل هذا الغضب الصامت، والتصرف الصحيح أن تمتدح ذكاء طفلتها أولاً، ثم تشجعها وتقول لها إنني لا أعرف الإجابة الآن، ولكنني سأبحث وأنت أيضاً يا صغيرتي ابحثي، وسنجلس في ما بعد ونتحدث عن الموضوع، ومن الممكن أن تشرك الأب والإخوة في النقاش. الذي يؤلم أن عمليات قمع تساؤلات أطفالنا تحدث حتى في المدارس من بعض المعلمين والمعلمات، لأن الأسئلة تزعجهم! فالبعض يخشى من الأسئلة التي لا يعرفون لها إجابة، لذا يلجؤون إلى القمع والتكميم. بقي أن نقول لهذه الطفلة، إن التفسير العلمي أن الموجات الكهرومغناطيسية تنشأ من مركز الزلزال، وتنتشر على طول وعرض المنطقة، ويمكن أن تؤثر في الأجهزة الملاحية الخاصة بالطائرات. وإن كنت متأكدة أن هذه الطفل ستعود وتسأل ما هي الموجات الكهرومغناطيسية؟ وكيف تنشأ؟ وكيف تنتشر؟.

 

 

 




Link: http://www.jamaliya.com/ShowPage.php?id=11689