3

:: قناديل 87 ::

   
 

التاريخ : 16/12/2012

الكاتب : جوزف أبي ضاهر   عدد القراءات : 1394

 


 

 

مُنَافقون

المُنَافِقون أبناء قبيلة الارتزاق... والإكراميّات. يبيعون الكلام والمواقف على عربات مكشوفة. يصفّقون، يعيّشون، ويسندون رؤوسهم بأكفّهم كي لا تأتي أيّ كفٍّ فتسندها، من دون اتفاق مسبقٍ معهم، فتُصيب رأسمالهم ببعض خسارة.

المُنَافِقون على وفْرتهم، يتوزّعون في الطوائف، والأحزاب والسياسة والسلطة... وصولاً إلى الجمعيّات الخيريّة والإنسانيّة... وحتّى الأندية والمؤسسات الثقافيّة.

«الرزق على الله!».

صحيح... أما «رزقهم» فعلى عُميان يجرّون عُميانًا... وألف هوّة بانتظارهم.

 

وَقَعَ سَهوًا

أخطأ طابع الكومبيوتر في طبع بيان لمجموعة سياسيّة. أبدل فيه «واو» الـ «وفاق» بحرف «نون».

جاءت النتيجة «تصويبًا» غير مقصود، لنفاق مقصود، غُطّي بحرفٍ وقع سهوًا وبان ما بان، وكل بيان والأخطاء بخير... يا ساسة لبنان.

 

دموعُ ساحرٍ

في سقسقة مياه النبع نغمٌ يُخدّرُ.

قد تكون الينابيع دموع ساحر، أغرته الأرض فغرق فيها، وما عاد خرج إلا دمعًا... هادرًا.

 

جُوعٌ قاسٍ

أبناء القرى الصغيرة النائية، كُتب عليهم «التيه» في المدن الكبرى. وإذا رَجَعوا خَبَّروا بما يُدهش، وزرعوا في نفوس سامعيهم جوعًا إلى «تيه» ولو قاسيًا.

 

على الدّرب

أسراب كلام تلاحق موج الحبر، تطارد الأفكار والأحلام.

يخاف القلم يُصبح مرساة... ويغرز رأسه في الرمل.

***

في الثرثرة شَغَبٌ، إذا توقّف، َصَرخ الصمتُ: آخ.

***

أُكتب لأتحوّل من المتحرِّك إلى الثابت، طمعًا بديمومة.

***

أن تكون الكلمةُ مرآةً، أصدقُ من أن تكونَ زجاجًا شفّافًا.

***

«تتجسّد» الكلمة من أحرف مفكَّكة.

***

ـ متى يبدأ الكلام؟

·       حين يَسكتُ الصمت.

***

ما كلُّ كلمةٍ معبّرة... وتجد موقعًا.

***

الاسم بيت نسكنه، فيمتلكنا.

***

في الكتابة إغراءٌ للملامسة.

***

يعكسُ الكاتب في كتاباته صورًا لناس ما عرفهم، ولا شاهد صورهم.

***

ـ الكاتب «شاهِدُ عصر؟» لا.

العصر «شاهِدٌ على ما كتب».

***

«الخِدَعُ» الكلاميّة بعض عبقريّةِ الكتّاب.

***

ثمارُ اللغةِ ألذّها ما يؤخذ خلسة.

...ولتبقَ المعاجم مغلقة.

***

قاموس الأيام يحمي الكلمات الهاربة من اللغات.

ينجح في جَعلِها «مَضرِبَ مَثَلٍ».

***

الناقد غير الكاتب، يشاهد النص وهو خارجه.

الناقد لا يسكن نصًّا.

*

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.