3

:: مهرجانُ بعلبك...ذاكرةُ النَّهضَة اللبنانية ::

   
 

التاريخ : 03/05/2011

الكاتب : جماليا - بيروت   عدد القراءات : 2388

 


في مرور 55 سنة على تأسيسِهِ (1956 - 2011)

مهرجانُ بعلبك...ذاكرةُ النَّهضَة اللبنانية

 

سَكَنَ الليلُ، رقَدَتِ الحياةُ في "مدينة الشَّمس"، انطفأَتِ السُّرْج في المنازل المنتَثِرة حولَ الهياكل العظيمة، وطلعَ القمر فانسكَبَتْ أَشِعَّتُهُ على بياض الأَعمدةِ الرُّخاميّةِ المنتصبةِ في هدوءِ الليل جبابرةً تَخفُر مذابح الآلهة، وتَنظُرُ تيهاً وإعجاباً نَحو بُروج لبنانَ الجالسةِ في الوَعْر، على جَبَهات الرَّوابي البعيدة.                             جُـبران ("رمادُ الأجيال والنارُ الخالدة" - "عرائسُ المروج" - 1906)

في سلسلة الأَنشطة الدَّورية للسنة الجامعية 2010 - 2011

 

مركز التراث اللبناني

في

الجامعة اللبنانية الأميركية

 

يَدعوكُم إلى لقاءٍ حول

مهرجان بعلبك... ذاكرة النهضة اللبنانيَّة

إطلالةٌ على تلك السنوات التأْسيسيَّة الأُولى منذ 1956

 

يشارك في اللقاء:

السيّدة مَيّ عريضة (رئيسة اللجنة) : "هكذا تأَسّس المهرجان".

السيّدة مَيّ منسى                   : "من ذكرياتي: "بعلبك... أَيّامُ المهرجان".

السيّدة سامية صعب                : "ملابسُ وأزياء... وذكرياتٌ أخرى".

السيّدة نُهاد شهاب                 : "بدايات الرقص الشعبي في المهرجان".

الأستاذ جـو لطيف                : "لماذا دوبوسّي... شارةُ المهرجان"؟

 

يفتتح اللقاءَ مديرُ المركز

الشاعر هنري زغيب

 

الساعة 6:30 مساءَ الاثنين 9 أيار 2011

القاعة 903 - كلية الإدارة والأعمال - المبنى الجديد - الطابق الأرضي

حَرَم الجامعة - قريطم - بيروت

مهرجان بعلبك ورؤساء لبنان

هذا المهرجانُ الذي سَتَضُمُّه سنوياً هياكلُ بعلبك، سيكونُ في ذاكرتي، لا مُجرَّدَ إنْجازٍ أَعتزُّ به، بل شهادةً على أنّ لبنان تَجلّى، أخيراً، في رسالتِه الحقيقية، ويُصغي بين الهياكل إلى أَصوات ماضيه، أقوى وأعلى اعتزازاً من أَيِّ وقتٍ مضى.                                               الرئيس كميل شمعون (1956)

***

هذا المهرجان، في وطنٍ يَضُمُّ كنوزاً من القِوى الخلاّقة وإمكانات الإبداع، هو تعبيرٌ عن طموح هذا الوطن إلى غدٍ لا يكون فيه شُغْلَ العالم وحسْب، بل إلى غدٍ مَجيدٍ يكونُ فيه لبنانُ مَحطّ أنظار الدنيا بفِعْل دورٍ حضاري أَلْمَعيّ، شُعاعُهُ العلْم ونورُهُ الروحُ الكبير.             الرئيس فؤاد شهاب (1960)

***

كأنّها، هذه الهياكل، تنتصبُ عند مفرق الماضي والمستقبل، تتمازجُ فيها ذكرياتُ مدينة بعلبك وَآمالُ المهرجان الذي، بِمُثابَرَتِه الدؤوب وشجاعَتِه الطليعية ونجاحاتِه المضيئة، أعطى بعلبك بُعداً آخرَ ومَجداً آخَر واسْمَها الآخر. في هذه الأروقة العالية التي تتهامس بينها أَسرارُ الموت، جاء المهرجانُ يُعيد إليها النَّبْضَ والنَفَسَ وأُنشودةَ الحياة، وأُعجوبةَ أنْ لم نَعُد نُمَيِّز فيها بين ما هو حُلْمٌ وما هو واقِع.

ما يعيدنا إلى بعلبك، عاماً بعد عام، ليس وحده خُشوعَ التذكار، بل إيمانٌ يُحْيي هذه الهياكل الواقفة أمامنا كأنها تُذَكِّرنا بالماضي وتدعونا إلى صناعة المستقبل.           الرئيس شارل حلو (1967)

***

استمرارُ هذا المهرجان رمزُ استمرار الحياة كما تَنبُضُ في هياكل بعلبك. ويزدادُ عمقاً مغزى الرمز في إطار هذا الوطن وفي سُفوح أرزه الخالد. فيوم شاءَ لبنان ذاتَهُ وطناً للإنسان، دان بالحرية والكرامة، وبِقِيَمٍ عُليا خالدةٍ، بها يتكامل مفهومُ الحياة، وبدونها لا قيمةَ للوجود ولا قيامَ لفكرة الوطن.

                                                                        الرئيس سليمان فرنجيه (1973)

***

مهرجانُ بعلبك من إشراقات لبنان. واللبنانِيُّ الذي أَبدَعَ في مهرجانات بعلبك يُبْدِعُ اليوم في سَلام وطنه. فلا تخافُوا على وطنٍ روائعُهُ التَمَعَتْ في بعلبك كما تلتمع كلَّ يوم في كلِّ بيتٍ من بيوتنا، وفي كلّ انطلاقة عندنا تستعيد العافية. تحيةَ وفاءٍ إلى مَن أَطلقَ مهرجان بعلبك وأَحياه، ومن يُجدِّدُه اليوم كي يَتَجَدَّدَ الإبداعُ اللبناني.                                                الرئيس الياس هراوي (1994)

من ذاكرة المهرجان

m 1922 : مسرحية "أدونيس وعشتروت حُبٌّ مأساويّ" (في الفرنسيّة).

m 1944: مسرحية "الفُرس" لأسخيليوس.

m 1955: أربع مسرحيات فرنسيّة لِجان جيرودو، جان آنُوْيْ، بيار كورنايّ، وڤِرجيل.

m 1956: ولادة لجنة مهرجان بعلبك الدولي برئاسة السيدة إيْمِّيه كتانه، تَحضيراً لإطلاق المهرجان.

m 1957: أوّل مسرحية لبنانية للمهرجان:"أيام الحصاد" للأخوين رحباني مع فيروز ("لبنان يا أخضر حلو").

m 1959: مسرحية"المحكمة" للأخوين رحباني مع فيروز ووديع الصافي (زكي ناصيف وفيلمون وهبه تلحيناً).

m 1960: مسرحية "موسم العز" للأخوين رحباني مع صباح ووديع الصافي (قيادة أوركسترا: توفيق الباشا).

m 1961: مسرحية"البعلبكيّة" للأخوين رحباني مع فيروز ونصري شمس الدين ("بعلبك أنا شمعه على دراجِك").

m 1962: مسرحية "جسر القمر" للأخوين رحباني مع فيروز ونصري شمس الدين ("القمر بيضوّي ع الناس").

m 1963: مسرحية "الشلاّل" لروميو لَحّود مع صباح وجوزف عازار - موسيقى وليد غلمية.

m 1964: مسرحية "أرض الأمس أرض الغد" لروميو لحود مع صباح ونصري شمس الدين.

m 1965: مسرحية "دواليب الهوا" للأخوين رحباني مع صباح، نصري شمس الدين، فيلمون وهبه.

m 1966: مسرحية"أيام فخر الدين" للأخوين رحباني مع فيروز ونصري شمس الدين ("بَيّي راح مع هالعسْكَر").

m 1967: لوحات "الليالي اللبنانية" لـروميو لحود مع صباح وجوزف عازار - موسيقى وليد غلمية.

m 1968: مسرحية "القلعة" لـروميو لحود مع صباح وجوزف عازار - موسيقى وليد غلمية.

m 1969: مسرحية "جبال الصوّان" للأخوين رحباني مع فيروز ونصري شمس الدين ("مِنْكَمِّل باللي بِقْيُو").

m 1970: مسرحية "فَرَمان" لناديا تويني، مع مَجْدَلى، شوشو -إخراج روميو لحود- موسيقى زكي ناصيف.

m 1971: مسرحية "مهرجان" لروميو لحود، مع صباح وشوشو (رقم قياسي في شباك التذاكر).

m 1972: مسرحية "ناطورة المفاتيح" للأخوين رحباني مع فيروز ونصري شمس الدين وأنطوان كرباج.

m 1973: لوحات "قصيدة حُبّ" للأخوين رحباني مع فيروز ووديع الصافي ونصري شمس الدين.

m 1974: مسرحية "تْضَلّو بْخَير" مع صباح، وديع الصافي، كركلاّ - ألحان زكي ناصيف، توفيق الباشا.

_____________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________________

*) المعلوماتُ الواردة في هذه البطاقة مأخوذةٌ من كتاب "بعلبك... أيام المهرجان" للسيّدة مَيّ منسّى، وَضَعَتْهُ بتكليفٍ من لجنة مهرجان بعلبك.

 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.