3

:: حراك لبناني أسترالي لإسقاط النظام الطائفي في لبنان ::

   
 

التاريخ : 20/04/2011

الكاتب : شوقي مسلماني   عدد القراءات : 1309

 


 

 

تؤكّد الوقائع أنّ النظام الطائفي في لبنان الموسوم بالعنصري مُكرِّساً التفرقة بين المواطنين والفساد والإفساد المزمنين هو على المشرحة اليوم أكثر من أي وقت مضى، ويتعرّض لانتقادات لاذعة بلغ سقفها نزول عشرات آلاف المواطنين إلى الشوارع هاتفين إن "الشعب يريد إسقاط النظام الطائفي".

وأيضاً مثلما حراك في لبنان يستلهم الثورات والإنتفاضات في كلّ العالم العربي كذلك هناك حراك لبناني في المغتربات متابِعاً لما يجري في الوطن الأم ومتعاطفاً مع جيل الشباب الذي يريد القطيعة الصارمة مع كل ما يحول دون قيام الدولة المدنيّة العادلة والقويّة.

هذا واستتباعاً لنشاط الجالية اللبنانيّة في أستراليا تتتابع اللقاءات في سيدني، ويجري إعداد صفحة للتواصل الإجتماعي "فايس بوك" تجمع اللبنانيين الأستراليين على إسقاط النظام الطائفي وإعداد عريضة يوقّع عليها أبناء الجالية لإلغاء القيد الطائفي المقيت المهين المخزي، والتحضير لندوة عن المواطنة والدولة المدنيّة ومثالب النظام الطائفي التي تؤسس للإنغلاق وفقدان التوازن والعبث بالقانون والعدالة والديمقراطيّة.

لجنة المتابعة لإسقاط النظام الطائفي في لبنان

سيدني - أستراليا  

 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.