3

:: كفّـي صـلا ::

   
 

التاريخ : 22/02/2009

الكاتب : د. إياد قحوش   عدد القراءات : 1347

 


  

كفّـي صـلا

د. إياد قحوش

 

 

بْآخر الطّلعه

وقبل مَ تقفّي

خْيالـَك رجع

بالضّو متْخفّي

ومدري الدّني

بتبدا بأنطلياس

وبتنتهي..

مدري الزّمن لفّه

**

ومطرح مَ كنت

تْحِفّ بالألماس

 وتلمَع سما الإلهام عالحفّه

نهر المجد

ت يبُوسك وينباس

بيقرّب الضفّه على الضفّه

**

ياهالملك .. تاجك

أيادي ناس

انْرفعت

تَ نار الظالم تطفّي

وبْكلّ إيد من الكرامه كاس

بيسكب نبيد الحق

عالشفّه

**

ويارايح

و ريحِة الأرْض قْواس

و دم الحقيقه رايح يصفّي

شلفة حجر هالعمْر

والقداس

أطول منِ العمْر

وبِتاني مَيل

كفّي الصلا

الإيام بتكفّي.

 

 
   
 

التعليقات : 7

.

23/02/2009

هيئة التحرير

الأحباء جميعاً

أرسل الدكتور إياد تحياته إليكم مع زهرة محبة

يعتذر فيها منكم إذ يغيب لأسباب قسرية تتعلق بضغط العمل

وهذا نص الرسالة القصيرة:

 

 

داهمتني بعض المشاريع التي ستشغلني قليلاً عن جماليا.

أرجو المعذرة

وآمل أن تستمتعوا بجماليات الدكتور مفيد مسوح

وفي المحاولة الجديدة لجمع كل مايتعلق بالرحابنة.

محبتي وتقديريلكم جميعاً

وإلى اللقاء 

إياد


.

23/02/2009

جولييت بدر

دكتور اياد

لما بقرالك ما بعرف ليش بيجي لذهني زهير بن أبي سلمى

صحيح هو كان يكتب فصيح وانت بتكتب محكي

بس ما بعرف شو الرابط بينكن؟

شعرك دائما مليان حكمة

رح يتخلّد هالشعر متل ما تخلّد المكتوب عنو

وكفّي صلا

مودتي

 


.

22/02/2009

دريد يازجي

اياد

شاعرٌ أنتَ، تزخرفُ أحرف الكلماتِ وتلحّنها مع صلواتِ اللحنِ السابع

فتشعُّ نوراً من فيض قلبكَ الكبير

فيا لكَ من شاعرٍ يُسامرُ النجوم ويُساهرُ القمر

ويقود القصيدة ويطوّعُ الكلمات ليصير الابداع شعراً

أبدعت أخي اياد

 


.

22/02/2009

إيلي م. خليل

القصيدة حلوة! بل أحلى من حلوة!

يسلم هالفكر وهالقلب تَ تبقى الأجيال تقرا... بسّ العمر ما بِكَفّي!

 


.

22/02/2009

حبيب حبيب

ياهالملك .. تاجك

أيادي ناس

**

وبْكلّ إيد من الكرامه كاس

**

ويارايح

و ريحِة الأرْض قْواس

**

والقداس

أطول منِ العمْر

**

إياد

كيف شفت التاج !!!!!!!!

فوق الراس أيادي

وكيف شفت العمر

أقصر من زمن عبادة

وشمّيت ريحة هالأرض قواس

بدل متكون ريحتها

من ريحة

شــــــــــــــادي

 

إياد نحنا خلقنا عريحة فن الرحابنة

وعم نحارب فيّن ريحة البارود


.

22/02/2009

ندره . ع .يازجي

أخي اياد

لو أنه، وفي أية مرحلة من مراحل طريقه الأن، يسمع ما كتبته له، لكان قرّرَ العودة ليقول لكَ : هات شي كام وحدة من هدول، لنكفّي الصلا هون

أكثر من رائعة.. وكم هي عدد المرّات التي ستقرأ فيها هذه القصيدة ؟! الله أعلم

 


.

21/02/2009

سوزان ضوّ

مدري الزّمن لفّه

أكيد الزّمن لفّه

بكل كلمة بهالقصيدة، سفرة ملك، على دنيي فيها الملوك قلال.

لو ما كان الزّمن لفّه، يا إياد، ما كان حضور الكبار، بيِكْبَر أكتر،

لمّا بيغيبوا.

مع محبتي لمملكة الكلمة التي توّجتك ملكاً، كيف ما لفّ الزّمن.

 


 

   
 

.