3

:: الحفرةُ رؤوس مقطوعة ::

   
 

التاريخ : 19/05/2016

الكاتب : شوقي مسلماني   عدد القراءات : 596

 


 

 

 

1 (شبْهة) 

رماد

في الذهب.

**

 

 

2 (الغائب) 

يرسلُ الرعشات إلى يدِه

عودُ ثقابٍ لغابةٍ يابسة.

 

3 (رأسُ الطريق) 

أين ذهب عندما رجع

وإلى أين رجع عندما ذهب؟ 

الآن ذاته ماض، حاضر ومستقبل

الآن ذاته قطرةٌ إلى عين الماء

أيّتها الدمعة الطريّة

كيف تتحجّرين في العين؟  

مراكب قديمة تائهة في الضباب 

لكلٍّ طريقٌ

أو لكلِّ طريقٍ رأس

الحفرةُ رؤوس مقطوعة

وصمتٌ.

 

4 (سياج) 

هناك

أرضُ الشوك والحسك

حيث كلّ جناح

لكي يرحل

فقط.

 

5 (عندما) 

كلّ الطريق الجريحة

عندما كلّ الطريق الجريحة

كلّ العصافير الكسيرة

عندما كلّ العصافير الكسيرة

الأرواح التي تحجّرت

عندما الأرواح التي تحجّرت

لا شيء بوضوح هذه القسوة

عندما لا شيء بوضوح هذه القسوة

3,5 بليون سنة

عندما شجرة الحياة 3,5 بليون سنة

كأنّما رؤية ولا رؤية

وعندما كاّنما رؤية

ولا رؤية.   

 

6 (المستيقظ أبداً) 

الكلُّ يخافون منك

الصغار والكبار يخافون منك     

ولا ينام أحد حتى تنام

قوائمك في الدمّ.

 

7 (عابران) 

مثلما يواري الضباب راحلاً

معاً نتوارى، أغفو وتضيء

عابر وعابر.  

 

8 (محور) 

يجتمع فيفترق

ويفترق فيجتمع

يصعد لينزل

وينزل ليصعد

كما في العاصفة

كما في السكون

أنت هو وهو أنت.

 

9 (محور آخر)  

يغيب فيحضر

ويحضر فيغيب

نتخاطب

مِنْ عالمين قريبين وبعيدين

كلّه كلّي

وكلّي كلّه.

 

10 (عتمة)  

قطرةٌ معتمةٌ في بحرِ الشمس  

في بحرِ الشمس قطرةٌ معتمةٌ  

معتمةٌ قطرةٌ في بحرِ الشمس  

قطرةٌ في بحرِ الشمس معتمةٌ    

شمسٌ معتمةٌ   

عتمةٌ

في الشمس. 

 

11 (طريقُ الحصاد) 

الريحُ حبلى

العاصفةُ يباب.

 

12 (الحكاية)  

أقول

فيصمتُ "أنا"

وأصمتُ

فيقولُ "أنا" 

 

صمتٌ في الكلام

وكلامٌ في الصمت

 

الصمتُ قبل العاصفة

والصمت بعد العاصفة 

 

السمّ يتقيّأُ خدودَه  

السقوطُ أعلى مِنْ برجِ الهاوية  

 

هات الزجاجة

لكي ينامَ النملُ

وأخرجَ قليلاً.  

 

13 (عابر سريعاً) 

لليل 

موطئُ قدَم.

 

14 (انزياحُ الرماد)  

هذه المأساة

أوّلُ الحكاية

لا أحد في أحد

لا أحد خارج أحد

الأصوات  

حربٌ بالذخيرة الحيّة

العيون  

نيازك، شهب

الوجوه حجران

وكرّاز لجنونِ العنز

صوت عواء ذئب

في هذا المصحّ الجوّال

في هذا التنفّس من ثقب إبرة  

في هذا العبث الذي لا ينتهي

الآن

قبلَ التشظّي  

قبلَ أن تمزّقَ صقورٌ

في قلبِ سربِ حمام

في تلك الليلة

التي لم تعرف كيف تخرج

النسيان هو الأرحم  

العزلةُ

موتٌ آخر

عندما الضوء

يتلاشى في العتمة

رمادُ كذبة ـ خرافة

بالعين المجرّدة

عينُ الله أم الثقبُ الأسود؟  

الآن هذا الرماد. 

 

15 (ليس أنا)

ليس أنا مَنْ يُرتِّب الصُدَف 

الصُدَفُ ليس أنا مَنْ يرتّبها  

ليس أنا مَنْ يُرتِّب  

ليس أنا.

 

16 (لغة) 

أسمعُ لأراك

أرى لأسمعَك.

SHAWKI1@OPTUSNET.COM.AU

 

 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.