3

:: كارثة ديمونا النووية ::

   
 

التاريخ : 26/04/2016

الكاتب : توفيق أبو شومر   عدد القراءات : 679

 


 

 

في آخر تحقيق نشرته صحيفة هارتس 26/4/2016 أشارت الصحيفة إلى المعطيات الخطيرة التالية:

بلغ عدد نقاط الضعف في مفاعل ديمونا 1537 خللا قابلا للانفجار.

قال عضو لجنة الطاقة النووية الإسرائيلية، عوزي أبين:

المفاعل كارثة بيئية موقوتة.

يجب تغيير نواة المفاعل، وهي مصممة لتخدم أربعين سنة فقط، ومعلومٌ أن المفاعل بدأ العمل عام 1963.

أشار مسؤولو المفاعل إلى أن استبدال النواة يعني إنشاء معمل نووي جديد، وهذا ما لا تستطيع إسرائيل أن تقوم به خلال السنوات القادمة.

من المعلوم أن إسرائيل ليست عضوا في هيئة الطاقة النووية، ولم توقع على الاتفاق!!

تعليق:

إشاراتُ الخطر ظهرت كالعادة من داخل إسرائيل!!

تناقلت معظم الصحف الخبر، وكأنه أمرٌ عاديٌ، ولم تُشر الصحف إلى الأخطار التي ستصيب محيط مفاعل ديمونا، لأن الخطر سيؤثر على سكان النقب، ومصر، وقطاع غزة، وكل منطقة الشرق الأوسط.

ظهرتْ أخبارٌ خجولة قبل أكثر من سنة عن تسرُّب إشعاعي في المنطقة، ثم أخفاها الرقيبُ (المختفي) دائما.

لم تُبلور تلك الدول حتى الآن صيغة تحذيرية لمطاردة إسرائيل، وسيمرُّ الخبرُ كما مرَّ غيرُه بهدوءٍ كالمعتاد، إلى أن نصل إلى تشيرنوبل في النقب!!!! 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.