3

:: مسَافةُ هزيمة ::

   
 

التاريخ : 30/11/2014

الكاتب : شوقي مسلماني   عدد القراءات : 505

 


 

 

1 (سياج) 

أرضُ شوك وحسك

حيث كلّ جناح

لكي يرحل

فقط.

**

 

2 (العطش) 

إنّها طقوسي الخاصّة

المدفونة كلّها تحت التراب

الآن أعرف لماذا هذه الشجرة يابسة

تلك المساحة تفتح أفواهها عطشاً.

**

 

3 (مسافةُهزيمة) 

يفوزُ بالكأس

مَنْ يسبق بالعزم والصبرِ والإبتكار.

**

 

النجوم شموس

مثل شمسنا هذه 

ربّما أصغر وربّما أكبر

وليس أي شيء آخَر

لا هي شجرة كرز

ولا هي شجرة مشمش 

ولا هي شجرة زِينة أو عيد ميلاد.

**

 

هناك اختلاف

لكنّ الجوهر واحد 

وفوضى

مثلما اختبارات أثبتتْ 

وأنفاسٌ

ومَنْ عليها يكتم.

**

 

لماذا هذه المسافات؟ 

إنّها أمداء.. ويجب أن تُدرِك  

وفي كثيرٍ منها احتمالات

وجبال تولد وتموت بإرادة

ينشبُ بعضُها على بعض

منذ القِدم

وأمطار مرّات هي كثيراً شحيحة 

ومرّات لا عقال لها 

والإدراكُ المتأخِّر أكثر في الهاوية.

**

 

وصدفة

قلّما تهتدي.

**

 

4 (عابران) 

"إلى اسماعيل فقيه"

لم تكن ريح

لكنّكَ كنتَ هناك

لم تكن سماءٌ عالية

ولم تكن حديقة

 

وفي تلك الناحية

كان الصخبُ أعلى من سكون مقبرة

 

الرحيل كان دائماً

 

وكان الخريف عابران

يمضيان عاجلاً كلٌّ باتّجاه.

**

 

5 (عابر سريعاً) 

للّيل  

موطئ قدم.

Shawki1@optusnet.com.au

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.