3

:: استراحة السبت ::

   
 

التاريخ : 06/09/2014

الكاتب : فاطمة المزروعي   عدد القراءات : 826

 



 

 

لعلكم لاحظتم مثلي تماماً، تزايداً في تداول كلمات قيلت في مناسبات أو أحداث تاريخية محددة، وجاءت على ألسنة فلاسفة أو حكماء أو قادة أو علماء أو زعماء أو غيرهم من أناس عرفهم التاريخ وخلّد ذكرهم. وأعتقد أن هذا الاهتمام يحمل فائدة فهو يلخّص لنا كثيراً من الصعاب، ويساعد على التغلب على كثير من العقبات الحياتية، ولكن ليس على الإطلاق، لأن هناك كلمات قيلت وفق أحداث محدّدة لا يمكن أن تنطبق على واقعنا، أو هناك أمثال تستهدف مجتمعاً محدداً قد لا تنطبق أو تناسب مجتمعاً آخر.

جميعنا يعلم أن الحكمة ضالّة المؤمن أينما وجدها أخذها، ولكن الانتباه والتدقيق في مثل هذه الأقوال والأمثال يبقيان عملية مهمة، أنصح بها دوماً.. على سبيل المثال، كلمة للمؤلف الشهير مارك توين، يقول فيها: «لو كان الموتى يتكلمون لأصبح التاريخ مجموعة من الأكاذيب السخيفة». هل يمكن أن تكون هذه المقولة صحيحة؟ هل يمكن الفرح والاحتفاء بها وتبادلها على تويتر ووتساب وغيرهما من مواقع التواصل الاجتماعي وبرامج الاتصال الذكية، وكأنها حكمة بالغة الأهمية؟ هل تاريخنا أكاذيب بهذا الشكل التعميمي القاتل؟

لو قُدِّر للموتى أن يعودوا لقالوا حقائق مختلفة تماماً عما هو مسجل في كتبنا.
بحق بمثل هذه الكلمة مسحت تماماً عمقنا التاريخي، بل سطّح إرثنا وتراثنا وجميع القيم الإنسانية التي استمديناها من الآباء والأجداد. ولكن بالمثل هناك كلمات جاءت بشكل مختصر وقصير لكنها تحوي معاني كبيرة جداً، وتقف أمامها بتمعن بالغ.

أسرد عليكم بعضاً منها، مثل ما قاله الفيلسوف فيرنون لو: «التجربة مدرّس صارم يُجري الاختبار أولاً ثم يشرح الدرس»، وهذه الكلمات المحدودة لخّصت الكثير من الجمل ووضحت المعنى العميق لمعنى التجربة وأثرها وفائدتها لنا، رغم أنها، أي التجارب، اقترنت بالأخطاء التي نرتكبها، كما قال المؤلف المسرحي والروائي والشاعر أوسكار وايلد: «التجربة اسم يطلقه الإنسان على أخطائه». وهذا صحيح فما هي التجربة إذا لم تكن مجموعة من الأخطاء التي نرتكبها ويفترض ألا نكررها ونتلافاها؟ وبهذا فإنها تكون تجربة مفيدة وبسببها اكتسبنا الخبرة التي نحتاج إليها.

مرة أخيرة أعود للتأكيد، لنحاول دوماً الاستفادة من تجارب الآخرين ومن خبراتهم، والبناء عليها لنختصر على أنفسنا التجارب الفاشلة أو المحاولات المتعثرة التي قد تجلب لنا الإحباط وتشعرنا بالفشل، ولكن لنكن على حذر في هذا السياق ولا نعتبر تجارب ومقولات الآخرين صالحة للتطبيق بشكل كلي. لنأخذ منها ما يفيدنا ويناسبنا.

 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.