3

:: مقدمتي لكتاب "تراب مابيشبه حدا" للشاعر عصام يوسف ::

   
 

التاريخ : 03/08/2014

الكاتب : إياد قحْوش   عدد القراءات : 2537

 


 

 

 

 

الشعر باللغه المحكيّه بلّش زجل بسهرات ضيعنا بالجبال، عالعتم أو ع ضو الكاز، وصار هلق مطرح مايفوت يشعّل تريّا وتعبق ريحة البخور.

مافي شعر حقيقي إذا ماكان الشاعر إنسان حقيقي. والإنسان الحقيقي بيطير مع العصفور وبيفتّح مع الورده وبيرقص مع نسمات المسا. بسّ الإنسان الشاعر الشاعر بيقدر كمان يوقّف بإيدو العاصفه وبيقدر يمشي ع سطح الميّ ويعيش القيامه قبل ماتصير.

وعصام يوسف إنسان شاعر شاعر.

 

وقت بيوقف بيوقّفلو الوقت، ووقت بيحكي شعر بيسمعلو الصوت، ووقت بيوقع بحب فكره بيوقع لفوق، وبيحوّش سجرة الخيال ومابيملّخها، وبيقدّمها للقلوب العطشانه عصير روح.

هالشاعر يللي فخت بثورتو عالتقليد سما الإلهام، وجاب إشيا مابتخطر ع بال القديسين، هوّي درب مشقلبه فوقو غصون البساتين ورايح لبعيد.. ع مطرح ماقدر غير الضو يوصلّو.

 

عصام يوسف مابيفكّر بقلبو الزغير، بيفكّر بقلب الكون ومابيحبّ بعقل التراب بيحب بعقل الحياة.

 

شاعر مابيشغل بالو الحجر إلا إذا شافو تمثال حرّيه :

 

قلّو الحَجر 

مرّه لَ هالنحّات 

ما فيك تِنْحتني 

شي حُوريّه 

شي بنت 

حلوه.. شي 

غِنيّه..؟؟

آه يا نحّات 

يا حسّاس 

من كتر ما ثورة 

شعب فيّي

...

يا ريتني 

تمثال حريّه !!!

 

شاعر بيشوف ألوان كتير بس بيعرف إنو لون الحقيقه شفّاف ومابينشاف :

 

ليش الحقيقه هَيْك..؟؟

ما بتنشاف !!

لا خَصْر إلها 

لا صَدر لا شْفاف 

متل نهر الغيم 

مالو ضْفاف

 

شاعر كل يوم بيخلق من جديد بمغارة الإحساس ومابيعتق

 

 

الشاعر إذا تْكرّر 

ما فيه يتحرّر 

ما فيه يزرع ورد 

بالمَرجي 

ما فيه يطلع 

عالسما درْجي 

ما فيه متل العطر

يتفلّت 

نـْ ما انْداق خَمر

قْصايدو 

مْتلّت 

متل الله 

مْوحّد.. مْتلّت

 

شاعر بيحب وحبيبتو آله موسيقيه بتعرق نبيد الجمال

 

ميلي متل 

ميلة حجر 

الماس 

وتَ يدق كتفي 

بْكتفك 

الحسّاس 

متل ما بيدق كاس 

بْكاس..

هبّطي الشال 

 الحلو..

المغزول..

متل "حْدَعِش أيلول"

 

بهالديوان يللي بيعبّيلنا جياب السمع بلغه شعريي جديده مصفّايي ومنقّايي بغربال الرهافه، وبيدلدق بعبّنا كمشه ورا كمشه من زبيب الخلق والإبداع، منقرا عالم عصام يوسف الجديد يللي بيبشّر فيه بقصايدو، يللي بيسهرو معو وحدّو ببساتين زيتونو.. تيكونو رسل إلو ببلاد جوعانه للدهشه وللحياة.

عصام هيدا أول كتاب إلك وفيه شفنا درج سماك يللي بيبلّش من فوق الغيوم. خدنا معك ع مملكتك.. خدنا معك وسطعنا تحت ضو قمرك.. بيكفّي نبقبش ع نقطة مي..

هلّق إجا نبعك.. وعم يدفق بوجّ اللانهايي 

هلق إجا عصرك.. الصبح المابيختير 

تفضّل..

 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.