3

:: عن الصراع السني – الشيعي (الفقراء هم القتلة والضحايا أيضا) ::

   
 

التاريخ : 08/05/2014

الكاتب : مازن كم الماز   عدد القراءات : 366

 


 

 

الصراع السني الشيعي هو اختزال للصراع على الهيمنة على الشرق وثرواته الطائلة، تحديدا بين نظام ملالي طهران من جهة ومشايخ وأمراء الخليج على الضفة الأخرى.. لا علاقة للمقدّس أو الجنّة أبدا بهذا الصراع، ولا الفقراء ولا حريتهم.. يتركّز هذا الصراع تحديداً حول النفط، على الثروة.. إذا كان ملالي طهران او شيوخ الخليج وموظفوهم من ‘رجال دين’ من الذين يأجّجون مقتلة الفقراء المسمّاة بالصراع السنّي الشيعي، إذا كان هؤلاء السادة ومرتزقتهم يرغبون بالجنّة فعلا، فإنه يمكنهم عندها بكلّ بساطة التنازل عن النفط وثروات ‘الدنيا’ لفقراء بلادهم وأن يتوقفوا عن نهبهم وقمعهم وأن يذهبوا ليقاتلوا بعضهم البعض في سبيل طائفتهم ومقدسهم.. إنها أسوأ مجزرة في تاريخ البشرية منذ عقود، إنه هولوكست الفقراء، وأسوأ ما فيه هو أن الفقراء هم القتلة والضحايا في نفس الوقت.. لكن مع ذلك لا يجب على الفقراء أن يلوموا إلا أنفسهم، لا طريق آخر، لا بديل عن هذه المقتلة إلا ان يكتشف الفقراء من كل الطوائف إخوتهم الحقيقيين على الطرف الآخر من الخندق، لا في قصور سادتهم ‘من ذات الطائفة’، عندها فقط سيستعر الصراع الحقيقي بين المقهورين ومن يضطهدهم وينهبهم حتى قيام شرق يعيش فيه كل البشر من كل الطوائف والقوميات والأجناس أحرارا ومتساوين، حتى إلغاء القهر والاستبداد نهائيا من الشرق، الأرض كلها. 

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.