3

:: "الكتابة وأنا" - نثر وجداني ::

   
 

التاريخ : 23/02/2014

الكاتب : ميشلين حبيب   عدد القراءات : 1661

 


 

 

 

تمزّقني الكلمات والأفكار

تمزّق أحشائي حتى تخرج

تماماً مثلما يمزّق الطفلُ أحشاءَ الأم لحظة الولادة

 ليخرج إلى الحياة.

 

الكتابة ولادة وألم وعذاب ومتعة ولذة،

تقتلني لتعيش هي.

نعم سأموت لأكتب،

ولا يهمني الموت؛

سأعصر أنفاسه وأجعلها حبراً لقلمي.

 

لا يهمني أن ينحني ظهري

أو يفرغ جيبي، أو أن أختفي وأذوب

لأكتب كلمات على ورق يصبح أنا،

كلمات تصبح شراييني، وصرخة تصبح فكراً

وقلباً ينتشر بين السطور، وحياة تتوزّع على النصوص.

 

لا يهمني أن أحترق

 لتشتعل أوراقي وتخطّ كلماتي برماد جسدي،

لا يهمني أن أموت لتحيا حروفي وتنطلق نصوصي.

لا يهمني، فبها أنا أحيا.

 

 

 
   
 

التعليقات : 0

 

   
 

.